هل نظرت في عين ابنك اليوم ؟‏ - صـروح شـمـر
الرئيسية التسجيل مكتبي  
منتديات الخمسان منتدى الجحيش برزان الثقافيه منتديات الزميل
موقع قبيلة الشريفات منتديات سنجاره منتديات خمسان شمر منتديات الأسلم
شبكة حسين المجلا الرسمية منتديات الوهب ملتقى الجذعان من عتيبه منتدى الجحيش
منتديات صروح شمر ترحب بكم وتتمنى لكم تصفح ممتع ويسعدنا إنضمامكم معنا كلمة الإدارة


الإهداءات


   
 
العودة   صـروح شـمـر > الأسره والمجتمع > الاسره والمجتمع
 
   
الاسره والمجتمع منتدى يخص ادم وحواء والمجتمع

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الشاعر الكبير هليل الملقب بـ البربند (آخر رد :الشـــــمالي)       :: ايه ابامدح بن العم ياصارفعله زين والياتردا ماتتبعت زلاته (آخر رد :مشعل التريباني)       :: مجاراتي لعمالقة الشعر (آخر رد :مشعل التريباني)       :: مقارنة بين ألقاب نادي الأهلي السعودي واتحاد جدة (آخر رد :سليم الأنصاري)       :: مسكين ياللي تحمل الكبر مهبلك =مايدري ان الكبرساس الضعافه (آخر رد :مستكن)       :: وسوم أبل شمر (آخر رد :حمد ابراهيم)       :: وسوم أبل شمر (آخر رد :حمد ابراهيم)       :: معركة ( الثنية ) يارم افزعي لشيحان العقيد الشيخ على بن عطية (آخر رد :الطايل)       :: النفيشي من الي احتاج لتفصيل كامل (آخر رد :سيف الدين)       :: بشير الرمالي هجيني نعمن بالاطرش وبن بقار (آخر رد :الاصيل)      


هل نظرت في عين ابنك اليوم ؟‏

منتدى يخص ادم وحواء والمجتمع


إضافة رد
   
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
   
 
قديم 10-06-2010, 09:06 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو مميز جدا

الصورة الرمزية قاع الصير

إحصائية العضو







 

قاع الصير غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الاسره والمجتمع
Good2535[1] هل نظرت في عين ابنك اليوم ؟‏


تمر على الإنسان لحظات عصيبة ومن أصعب هذه اللحظات مرض أحد الأبناء ،فتقف بجواره عاجزا لا تستطيع أن تقدم له ما يخفف من آلامه ، أو تزيل ما يشكو منه ،فينفطر قلبك وتتصدع صلابتك و ينهد جسدك، والأصعب من ذلك أن تكون طبيب.


وتقف مع بقية الأطباء تبحث عن سبب المرض وتدرس كل الاحتمالات وتتداعى إلى ذهنك كل ما درسته من أمراض وما عرفته من مضاعفات فيزداد تخوفك ويتضاعف عجزك.

هذا ما مررت به خلال الأيام الماضية خلال تعرض ابني البالغ من العمر سبعة عشر عاما لارتفاع حاد في درجة الحرارة استمرت لمدة عشرة أيام قبل معرفة السبب .

ولكن ما توقفت عنده ( وما أكثر المواقف ) إن الاستشاري المعالج سألني وهو يشير إلى عيني ابني : هل تبدو منتفخة أم هذا شكلها الطبيعي ؟

باغتني السؤال وتحولت نظراتي بسرعة لعيني ابني وهممت بالإجابة فلم تخرج كلمة من فمي تلعثمت ،انحبست الكلمات ، ثقل لساني فلم ينطق .

لم أستطع أن أجيب على سؤاله ، لأني لم أكن واثقا من إجابتي ؟

انصرف الطبيب ، اقتربت من ابني ، وضعت يدي على خده ؟ ما أروع هذا الإحساس ؟

نظرت في عينيه ؟ما أجملهما ؟ دققت النظر إليهما ؟ وكلما أطلت النظر أكثر، كلما ازدادوا جمالاً وسحراً ؟

نسيت ما كان يسألني عنه الطبيب ؟

سألت نفسي ؟ ما هي آخر مرة لمست خده بحنان ؟ ما هي أخر مرة نظرت في عينيه نظرة حب وعطف ؟

لم أستطع تحديد الفترة ؟

تداهم ذاكرتي خيالات وصور وهو طفل صغير ألاعبه أضمه أقبله أتحسس خده بأناملي أتمعن في عينيه ؟

إذن ماذا حدث ؟

هل لأنه صار شابا ؟فقل الاهتمام والتعبير عن مشاعر الحب ؟ أم أنها الحياة ومشاغلها ؟

ففي ظل الضغوط الحياتية التي لا تنتهي أبدًا يعجز الكثير من الآباء عن توفير الوقت الكافي للبقاء مع أبنائهم والتعبير عن مشاعر الحب ، فينسون تقاسيمهم والتغيرات التي تطرأ على أجسامهم والتي كان يتابعها بشغف وهم أطفال ( اليوم تبسم ، تعرف على ، يحبو على الأرض ، وقع في هذا المكان ، هنا كان خدش بسيط ، بدأ يقف ، بدأ يقول بابا .........إلخ ) .

ومما يروى أن صديقان ذهبا يصطادان الأسماك.. فاصطاد أحدهما سمكة كبيرة ووضعها في حقيبته ونهض لينصرف‏ فسأله الآخر‏:‏ إلى أين تذهب؟‏

فأجابه الصديق‏:‏ إلى البيت..‏ لقد اصطدت سمكة كبيرة جدا تكفيني

فرد الرجل‏: ‏ انتظر لتصطاد المزيد من الأسماك الكبيرة مثلي

فسأله صديقه‏:‏ ولماذا أفعل ذلك؟‏

فرد الرجل‏ : ‏ عندما تصطاد أكثر من سمكة يمكنك أن تبيعها

فسأل صديقه‏:‏ ولماذا أفعل هذا؟‏

قال له: كي تحصل على المزيد من المال

فسأله صديقه‏:‏ ولماذا أفعل ذلك؟

فرد الرجل‏ : ‏ يمكنك أن تدخره وتزيد من رصيدك في البنك

فسأله‏:‏ ولماذا أفعل ذلك؟

فرد الرجل‏: ‏ لكي تصبح ثرياً‏

فسأله الصديق‏:‏ وماذا سأفعل بالثراء؟‏

فرد الرجل‏: تستطيع في يوم من الأيام عندما تكبر أن تستمتع بوقتك مع أولادك وزوجتك‏‏

• فقال له الصديق العاقل:‏ هذا هو بالضبط ما أفعله الآن.. ولا أريد تأجيله حتى أكبر ويضيع العمر‏ .

والآن :

متى آخر مرة نظرت في عيني ابنك ؟ ليس من أجل أن تجيب على سؤال الطبيب ولكن لأنه ابنك وأنت تحبه

بقلم د. ماجد رمضان







التوقيع

♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ
فـي غـرامك فازع لك شمري
مـنتخي في لابته باسم الطنايا
ღ♥ღ
لـبسيني حـيزّميني خـنجري
كل روحي تجتمع لك في عطايا
♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ
رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 10-26-2010, 11:20 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو مميز جدا

الصورة الرمزية قاع الصير

إحصائية العضو







 

قاع الصير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : قاع الصير المنتدى : الاسره والمجتمع
افتراضي

نوبات الغضب أمر طبيعي ومعظم الأطفال يعانون منها بين السنة الأولى والسنة الرابعة من العمر، وتعد نوبات الغضب من مشاكل السلوك العادية عند الأطفال ومن أساسيات نمو الطفل. إذا لم يغضب طفلك وتعلم كيف يتعامل مع غضبه في مرحلة مبكرة فانه سيجد صعوبة بالغة في التعبير عن مشاعره، وان يتصرف بصورة لائقة عندما يكبر. وتختلف علامات نوبة الغضب من طفل إلى آخر وتتراوح من الأنين، البكاء، الصراخ، الركل، الضرب، والتدحرج على الأرض، وحبس التنفس. وتحدث نوبات الغضب عند الصبيان والفتيات سويا وحتى بين الأطفال ذوي الطباع الهادئة.

ويفسر علماء النفس هذه الظاهرة بأن الأطفال الصغار يرغبةن في تنفيذ كل شيء بأنفسهم، فهم يودون ارتداء ملابسهم والأكل وكل ما يفعله الكبار فيجب علينا تذكر أن الأطفال الصغار ما زالوا في محاولة للسيطرة على عالمهم الصغير وعندما لا يستطيعون أن ينجزوا مهمة فإنهم يحسون بالتوتر مما قد يِؤدي إلى نوبة الغضب. وتحدث نوبات الغضب نتيجة وجود طاقة عالية وعدم القدرة على استعمال الكلام للتعبير عن رغبات الطفل واحتياجاته، وما يحدث عند نوبة الغضب تعتمد على مستوى الطاقة عند الطفل ومدى صبر الوالدين ومهارتهم التربوية.

ومن الأسباب الأساسية لحدوث نوبة الغضب: أن يسعى الطفل إلى جذب انتباه الآخرين، وأن يكون الطفل جائعا أو مرهقا عندما لا يستجاب لرغبات الطفل وأحيانا تكون أسباب نوبات الغضب مؤشرا حقيقيا لمشاكل يعاني منها أو تنعكس عليه سلبا مثل أسلوب الوالدين المتناقض في تأديب الطفل، وكثرة انتقاد الطفل من قبل الوالدين أو إخوانه، أو إهمال الوالدين للطفل أو الحماية المفرطة، وعدم الاستقرار الأسري -المنافسة بين الأخوة، ووجود صعوبة في النطق والكلام.

ولتجنب نوبات الغضب من الضروري أن يجتهد الوالدان في تطوير شخصية الطفل ليتعلم كيف يمكنه ضبط نفسه والاعتداد بها، ولتطوير مثل هذه الشخصية ينصح الخبراء الوالدين بإتباع أسلوب معتدل في التربية، والالتزام بقواعد واضحة، وملاحظة سلوك الطفل ليشجعوه عندما يتصرف بشكل جيد.

وعند إتباع مثل هذه الأساليب، سيجد الوالدان أنهما أصبحا أكثر قدرة في رعاية وتوجيه وتأديب أطفالهم.

وينصح الخبراء الأمهات لتجنب نوبات الغضب أن يتبعن تلك الخطوات:

- تعلمي أن تكوني قدوة لأطفالك، إذا كنت تغضبين لأتفه الأسباب، سيكون من الصعب عليهم تعلم التحكم في مشاعرهم.

- أكثري من الإطراء والتشجيع عندما يسلك الطفل سلوكا جيدا، لا تركزي على السلوك الخاطئ فقط.

- تفادي الأماكن التي تحدث فيها نوبات الغضب، فكثير من الأطفال يتهيجون في الأسواق أو في الأماكن المزدحمة.

- ابحثي عن دلائل، فمعظم الأطفال يعطون إشارات كثيرة عندما يحسون بالضيق بمجرد رصد مثل هذه الإشارات، حاولي شغل انتباه الطفل بأشياء أخرى.

- أعطي طفلك فرصة السيطرة على الموقف واعرضي عليه خيارات فبالرغم من صغر عمرهم، إلا أن الأطفال يشعرون بالتذمر عندما لا يحسون بان لهم رأي أو لا يستطيعون اتخاذ القرارات.

- تعرفي على طباع طفلك، وكمثال إذا كانت نوبات الغضب ناتجة عن تعب الطفل، حاولي أن ينام الطفل أثناء اليوم








التوقيع

♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ
فـي غـرامك فازع لك شمري
مـنتخي في لابته باسم الطنايا
ღ♥ღ
لـبسيني حـيزّميني خـنجري
كل روحي تجتمع لك في عطايا
♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ
رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 11-05-2010, 02:11 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مشرف


الصورة الرمزية رشيد منصور الهديرس

إحصائية العضو






 

رشيد منصور الهديرس غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : قاع الصير المنتدى : الاسره والمجتمع
افتراضي

عطاء مميز
لا يكفي الشكر
البقاء
لتميز







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 11-05-2010, 09:13 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو

الصورة الرمزية ابـــو زيـــاد

إحصائية العضو






 

ابـــو زيـــاد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : قاع الصير المنتدى : الاسره والمجتمع
افتراضي

مشكور يا قاع الصير

على هذه الفائده







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
   
 
قديم 11-10-2010, 02:03 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو مميز جدا

الصورة الرمزية قاع الصير

إحصائية العضو







 

قاع الصير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : قاع الصير المنتدى : الاسره والمجتمع
افتراضي







التوقيع

♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ
فـي غـرامك فازع لك شمري
مـنتخي في لابته باسم الطنايا
ღ♥ღ
لـبسيني حـيزّميني خـنجري
كل روحي تجتمع لك في عطايا
♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ ♥ღ♥ღ
رد مع اقتباس
 
   
إضافة رد

   
 
مواقع النشر (المفضلة)
 
   

   
 
الكلمات الدلالية (Tags)
اليوم, ابنك, عين, في, هل, نظرة, ؟‏
 
   


   
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By www.j9w.net
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها .. ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 
المنتديات العامه المنتدى العام منتدى الأخبار العامـه المنتديات الاسلامية المنتدى الاسلامي المنتديات الادبيه شـــعــراء القبيلة المنتديات العلميه الكمبيوتر والبرامج والتقنية التصاميم والابداع المنتديات الرياضية والشبابية منتدى الرياضة منتدى القصائد الصوتية والمنقولة المنتديات التاريخيه منتدى أنساب شمر وأحداثهم التاريخية الموروث الشعبي المحاولات الشـعـرية والـنثـر منتدى الترحيب والتواصل القبائل الأخرى منتدى الرحلات البريه المنتديات الترفيهيه منتدى الصور استراحة الاعضاء السياحه والسفر القسم الإداري قسم الإقتراحات والشكاوي الإرشيف و المكررات الركن الإداري الأسره والمجتمع الاسره والمجتمع شــــعراء صـــــــروح شـــــمر اخــبار وصـــور افــــراح ومنــاسبات شمر افــــراح ومنــاسبات شمر منتدى الالغاز قسم الألعاب قــسم المـدونــات